إدخال السرور على المسلمين

الترحيب

يرحب معهد الإخلاص بالضيوف الكرام

“هالة راضي”

سُئِلَ الإمام مالك : “أي الأعمال تحب ؟” فقال: “إدخال السرور على المسلمين، وأنا نَذَرتُ نفسي أُفرِج كُرُبات المسلمين”

وهذا هدى الحبيب صلى الله عليه وسلم ..ولنا فيه أسوة حسنة وخير اقتداء.

ليلة أمس ذقت هذا الشعور الطيب فاى فرحة تلك التى تغلغلت أرجاء قلبى حينما تقاسمتها مع الآخرين..فالفرحة تلك هى التى تزداد بتقاسمها على نقيض عملية القسمة الحسابية…وضد عامل المنطق ايضا.. تلك قوانين القلوب والاخلاق والإنسانية…فلا تبخل ابدا برى الحلوق الجافة من الفرح والطبطبة بيد حانية على الآخرين…ولننتظر البشرى من رب العالمين…فمن ادخل على مسلم السرور فى الدنيا ، ادخل الله على قلبه السرور يوم القيامة ..وما ادراك ما يوم القيامة …يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم .