سباحة و سينما و طعام و تصوير

الترحيب

يرحب معهد الإخلاص بالضيوف الكرام

اندونيسيا العطلة الثانية

سباحة و سينما و طعام و تصوير

بدأ يومنا في  الصباح الباكر التاسعة تحديدا حينما طلبت منا استاذة باعثة ان نستعد بالملابس للتبلل قليلا

أصبحت احب جدا ان يقولوا ليا استعدي للتبلل

جلسنا في السيارة انا و هالة استاذة باعثة و زوجها استاذ مولانا و استاذ سوجي يارتوا الذي عمل كمرشد سياحي و مصور محترف

في البداية ذهبنا للمتحف التاريخي المعاهدة بين هولندا و اندونيسيا علي استقلال اندونيسيا Museum Perundingan Linggarjati)

سعدت جدا حينما عرفت ان اول دولة ساندت اندونيسيا في كفاحها لنيل الاستقلال كانت مصر بلدي

قابلنا طلاب المدارس الاندونيسية الودودين و تصورنا معا ثم ذهبنا للغذاء في المطعم الخاص بفندق (Grage Lanai)

و قد ضايفتنا باعثة علي وجبة بحرية جميلة و غالية و تعجبت من نفسي حينما اكلت القريدس مع صوص حلو المذاق و أعجبني فقد بدأت اكل المؤكلات البحرية مع الصوص الحلو لكننا في مصر نأكلها مع صوص مالح فقط و تعجبت باعثة حينما وضعت سائل السيرب الحلو المذاق فوق الشاي الاندونيسي كبديل للسكر فنحن في مصر تشرب الشاي بالسكر و انتم في اندونيسيا تستعملون الكثير من السكر إلا في الشاي

ثم توجهنا لمنتجع سياحي(Wisata Cibulan) خلال المنظر حيث قمنا بالسباحة مع الأسماك في بركة من المياه التي تأتي راسا من منبعها بالجبل كان الماء باردا و منعش لم أشعر بالوقت و حصلت علي قبلة من سمكة كبيرة لزجة

ثم شاهدنا فيلم سينما عن الأغنياء الآسيويين المجانين(Crazy Rich Asian)  أعتذر لكن هذا هو اسم الفيلم شاهدنا الفيلم و شعرنا بالاسترخاء في السينما ثم عدنا للمنزل نسيت ان اقول اننا احضرنا البيتزا للعشاء و هالة طلبت ان تكون عادية فقد اتبعتها معي بتجربة الطعام الآسيوي

سعدت باليوم و التعرف عن قرب لشخصية باعثة و تبادلنا الاراء حول موضوعات مختلفة و اكتشفت ان هناك تقارب بين الفتيات المسلمات و إن اختلفت جنسيتهم و نمت بارهاق و بسعاد